مرض جفاف العين

مرض جفاف العين ... أسبابه ... أعراضه

جفاف العين هو احد الحالات الاكثر شيوعا في جسم الانسان. وهو يحدث في كل الاعمار وانتشاره يزيد مع التقدم في السن.ما ههو مرض جفاف العين؟ ما هي أعراضه ؟ و ما هي اسبابه ؟
تغطي العينين السليمتين باستمرار طبقة رقيقة من الغشاء الدمعي التي تبقى ثابتة بين طرفات جفنيك. والواقع أن غشاء الدمع يزيت العينين ويساعد على إبقاء الرؤية واضحة.



يتكون الغشاء الدمعي من ثلاثة طبقات :
1.    الطبقة الزيتية الخارجية التي تمنع تبخر الدموع.
2.    الطبقة المائية الوسطي التي تنظف العين من الأجسام الغريبة.
3.    الطبقة المخاطية الداخلية التي تحافظ على الرطوبة والتصاق الدموع بالعين.

‏يحدث جفاف العينين عندما يقع خلل في توازن غشاء الدمع، وينجم ذلك غالبا عن تضاؤل في إنتاج السائل من غدد الدمع. يتيح ذلك تكوّن بقع جافة على سطح عينيك.
وفقا لدراسات مختلفة فان نسبة انتشاره بين السكان هي حوالي 15٪، في حين ان نسبة انتشاره بين واضعي العدسات اللاصقة تزيد الى حوالي 50٪. كذلك وجد ان الشكاوى المتعلقة بجفاف العين تشكل معا السبب الثاني من حيث نسبة شيوعه من بين شكاوى الناس في عيادات طبيب العيون.

 أعراضه :

  • حرقة .
  • حكة .
  • احمرار في العين .
  • تعب العين بعد فترات قراءة قصيرة.
  • الشعور بأن جسما غريبا يوجد داخلها  .
  • الحساسية تجاه الضوء .

اسبابه :

  • تقدم السن – يقل جريان الدموع مع التقدم بالعمر. وفعلياً فأن 75% من الاشخاص الذين هم فوق سن 65 يعانون من الجفاف.
  • استخدام العدسات اللاصقة – ان ارتداء العدسات اللاصقة يؤدي الى زيادة تبخرالدمع بشكل كبير, مما يسبب عدم راحة للعيون, التهابات وزيادة الترسبات البروتينية. تبين الدراسات ان الجفاف هو السبب الرئيسي لعدم القدرة على احتمال العدسات اللاصقة.
  • التغيرات الهرمونية عند النساء – ان التغيرات الهرمونية المختلفة المرتبطة بالحمل, اقراص منع الحمل, والدورة الشهرية لها علاقة مباشرة مع الجفاف.
  • العوامل البيئيه – ان الاشخاص المعرضين للدخان, تلوث الهواء, الارتفاع الكبير عن سطح البحر, الشمس, الرياح, المكيفات هم اكثر عرضة لجفاف العيون
  • اعراض جانبية لعلاجات او امراض – هناك العديد من الامراض والعلاجات التي قد تقلل من قدرتك على انتاج الدموع لذلك عليك ابلاغ طبيبك عن سيرتك المرضية بشكل وافي.
  • متلازمة سجوجرن – Sjogren's syndrome – وهي عبارة عن خلل في جهاز المناعة يتمثل في التهاب وجفاف الفم, العيون, وباقي الاغشية المبطنة. وهذا الخلل يتلف الغدد الدمعية ويؤثر على انتاج الدموع.
  • عمليات تصحيح البصر – قد يحدث جفاف مؤقت بعد بعض عمليات تصحيح البصر وقد استفاد العديد من المرضى من سد القنوات الدمعية بشكل مؤقت حتى عودة الدموع الى طبيعتها.
  • استخدام الحاسوب – يصبح عدد الترميش اقل نتيجة التركيز مما يؤدي الى تبخر الدموع. النظر إلى الشاشة دون حركة يؤدي إلى نسيان المرء للرمش بعينيه، فبدلا من أن يرمش المرء بجفنه بمعدل يتراوح بين 10 و15 مرة في الدقيقة الواحدة، يرمش مرة أو مرتين فقط في الدقيقة .

ارشادات وقائية : 

  • تجنب توجيه الهواء إلى عينيك: لا توجه مجفف الشعر الكهربائي، أو جهاز التدفئة في السيارة، أو مكيف الهواء، أو المروحة إلى عينيك.
  • اطرف بعينيك عمدا بشكل متكرر لتساعد على توزيع الدموع بتساو أكبر فوق سطح عينيك.
  • تجنب فرك عينيك.
  • ضع النظارات في الأيام العاصفة والنظارات الواقية في أثناء السباحة.

صحيح أن استخدام القطرات التي يمكن شراؤها دون استشارة الطبيب يمكن أن يجدي نفعا، إلا أنه لابد من استشارة طبيب العيون إذ استمر الشعور بالمتاعب، إذ لا يمكن علاج جفاف العين بشكل سليم إلا بعد تحديد السبب الدقيق المؤدي إليه. 

 

ramadan222

fb2

press

Weather data OK.
بيروت
27 °C
Weather details

توظيف

الآن يتصفح الموقع

72 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Go to top